منتدى طلبة جامعة الوادي




نصيحة لكل من يعاني من البطالة.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نصيحة لكل من يعاني من البطالة.

مُساهمة من طرف المدير في السبت أكتوبر 17, 2009 6:12 pm

لقد تخرجت من الجامعة ربما منذ أشهر أو منذ عام،لا يهم المهم الآن أنك تملك شهادة جامعية، لكنك الآن بطال ولم تفلح في تحصيل منصب شغل، ربما تكون قد شاركت في مسابقات التوظيف ولم تنجح وربما قد قمت بالدخول إلى مسابقات الماجستير ولم تنجح، وأنت الآن بطال.

إعلم أخي أن البطالة عار ولا تتسرع في الحكم على كلامي، إسمعني جيدا نعم البطالة عار، صحيح أنك قدمت مجهودا كبيرا من أجل أن تحصل على عمل لكنك لم توفق لكن البطالة عار، ولكي تتجنب هذا العار إليك هذه النصيحة الغالية، نصيحة تجعلك تحارب هذا العار، ولا تخجل من كونك في حالة بطالة فعندما تقوم بما سأنصحك به ستكون فخورا بنفسك وستوفق في تحصيل منصب عمل.

نصيحتي هي التالية:
" حاول أن تعيد دراسة كل ما درسته بالجامعة ". وسأتكلم عن وجهة نظري هذه بشيء من التفصيل:
لنفرض أنك درست لمدة أربع سنوات جامعية توجت من خلالها بشهادة ليسانس، لنفرض أنك درست حوالي عشرون مقياس، وهنا أطرح عليك سؤال: هل فعلا درست عشرون مقياس؟ أم أنك نسيت معظمها إن لم نقل كلها؟.
الكثير من الطلبة يملك الشهادة ولا يملك المعارف التي تتناسب مع شهادته، كما أن الكثير من الطلبة المتخرجون ينسون كل ما درسوه من مقاييس في الجامعة، والمشكل الكبير الذي يهددهم هو أنهم باجتيازهم لمرحلة البطالة سوف يزداد نسيانهم لما درسوه.
ومن وجهة نظري أن أهم سبب في عدم توفيقنا في المسابقات هي أننا لم ندرس جيدا، ولم نحظر جيدا لهذه المسابقات، وشيئا فشيئا نقوم بمسح معاني كلمة جامعي من أذهاننا، لذا فإن عملية إعادة دراسة كل ما درسناه ونحن في فترة البطالة أمر مهم وله إيجابيات كبيرة نذكر منها:

* محاربة الكسل: إذا استسلمنا للبطالة فإننا سنواجه أكبر مشكل يتمثل في زيادة درجة الكسل، من خلال التأخر في النهوض صباحا، فقدان لإمكانية المراجعة للمسابقات، وإلى غير ذلك لكن في المقابل إذا حاولنا معاودة ما درسناه فحتما سنكون مستعدين دوما للإجتهاد.

* اكتساب الثقة في النفس: إن الفشل في تحصيل منصب عمل، يثبط معنوياتك بصورة آلية، ولا يمكنك التغلب عن هذا الأمر إلا بالدراسة مجددا.
* تصحيح الأخطاء: خاصة نقاط ضعفك في مختلف المقاييس التي درستها بالجامعة، ويمكنك حتى تحويلها إلى نقاط قوة.

* اكتساب ثقة المجتمع: فمن يراك في البطالة كما قلت سابقا لن يحترمك، لكنك إذا درست مجددا فسيحترمك خير احترام.

* الإستعداد الدائم: بمعاودة الدراسة تكون مستعدا للدخول في أي مسابقة توظيف دون خوف لأنك دائما تدرس ولا تراعي أبدا موعد المسابقة.

* طاعة الله: تأكد أن كل المحرمات والموبقات التي يقوم بها الإنسان، سببها الأول هو الفراغ، فإن أنت ملأت هذا الفراغ بشيء يحبه الله، فستكسب طاعة الله.

وهناك المئات من الإيجابيات حاولت فقط اختصارها في النقاط السابقة، ولكن كيف نقوم بذلك، فنحن نعلم أنه ليس من السهل على الشخص أن يقوم بذلك وفي نفس الوقت هذا الأمر ليس مستحيل، فما عليك سوى إتباع النقاط التالية:

- التوكل على الله عز وجل وطلب المعونة منه.

- توفير الدروس وكل ما يتعلق بالمقاييس التي درستها بالجامعة، ويمكنك طلب ذلك من زملائك أو من الطلبة الذين يدرسون الآن بالجامعة، وإن أمكنك شراء بعض الكتب فجميل وإلا فصور طبق الأصل على المحاضرات والأعمال التوجيهية والتطبيقية تفي بالغرض.

- تقسيم المقاييس التي ستدرسها حسب درجة الأهمية، فالمقياس المهم يتحصل على حصة الأسد من زمن الدراسة.

- وضع برنامج مريح للدراسة يضمن عدم إرهاقك فلا تحاول أن تتعب نفسك، فمجرد ساعتين أو ثلاث في اليوم تكفي لتسترجع كل ما ضاع منك.

- من الحين إلى الآخر يمكنك طلب المساعدة ممن تعرفهم من الطلبة أو الأساتذة، فهذا يزيد من فرص نجاحك وتجاوز كل العقبات التي تظهر لك.

- إجعل من هذا الأمر هدف حياتك، فعلى الأقل ستحس بأن شخص مفيد ولست إنسان تافه.

وهناك الكثير من النقاط يمكنكم استنتاجها من واقعكم اليومي، وما جعلني أكتب هذا الموضوع هو أنني أحس بكل كلمة كتبتها لكم، والله هذا أمر جيد، وسترون الفرق عندما تجربونه.

لا تحرموني من ردودكم وإضافاتكم، فأنا بأمس الحاجة إليها.

_________________


هندسة الحياة أن تكون رقما صعبا لا يستهان به لا أن تكون صفرا لا قيمة لـه




avatar
المدير
Admin

عدد المساهمات : 246
تاريخ التسجيل : 24/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://univ-eloued.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى